عن الموقع | أضفنا لمفضلتك | سجل الزوار | ادعمنا | الإعلانات | اتصل بنا

الأحد 29-02-1436 هـ 06:57 صباحا الموافق : الأحد 21-12-2014

بحث متقدم

استشارات    

من وحي القرآن
من مشكاة النبوة
فـــقـه النـــــكاح
قرارات فـقهية
آداب شــرعــيـة
الهدي النبوي
ركن الموالـيد
تربــية الأبــناء
حصن الزوجين
جمال الزوجين
مطبخ الزوجين
جوال الزوجين
مواقف وطرائف
نصائح طــبية
مــــناسبـــات

تسجيل الدخول



المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك

المتواجدون حالياً :14
عدد الزيارات : 8620963
عدد الزيارات اليوم : 1414
أكثر عدد زيارات كان : 8208
في تاريخ : 15 /11 /2010


الزوجان » مقالات


( رسـالة إلـى عـروس )

 

( رسـالة إلـى عـروس )

 

شيخة محمد القاسم
‏@OmMs3ab

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..
وبعد:

فإن النكاح من سنن المرسلين (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً)،قائم على ميثاق غليظ (..وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا).

أخـتي الـعـروس:

الزواج لبنة من لبنات المجتمع..
الزواج مودة ورحمة..
صبر وتضحية..
حياة جديدة..
تجربة جديدة..
كم أنتِ بحاجة إلى من يأخذ بيدك ويرشدك وأنت على أعتاب هذه الحياة الجديدة؟!

فمن منطلق قوله صلى الله عليه وسلم : (من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل) كتبتُ لكِ هذه الرسالة برؤية شرعية تربوية ،آثرتُ فيها الاختصار لعلها تكون مرشداً لكِ _ مع الاعتراف بتقصيري وضعفي _ والله غفور شكور.

وقد قسمتها على النحو التالي :
أ- قبل الزفاف.   ب- ليلة الزفاف   ج- في بيت الزوجية.

فأبدأ مستعينة بالله:

أ- قبل الزفاف:

١- دوني ما تريدينه من مشتريات من ثياب وغيره ،فهذا مما يوفر لك الوقت والجهد ومعرفة مدى احتياجاتك من عدمها، فقد ندم البعض على مشتريات كانت من باب (أخلّص المهر لا يبقى منه شيء )!!

٢- جمال المرأة في سترها ،وزينتها في حيائها، فلا يحل للمرأة أن تبدي للمرأة ألا ما أبيح كشفه أمام محارمها من الرجال مما جرت العادة بكشفه في دارها.
فاجتهدي أن يكون شراؤك من لباس وغيره وفق مرضاة الله ، مستشعرة حديث (..وفيما أنفقه ) .

٣- احتسبي خروجك للسوق ليكتب لك عبادة ( فالمباحات تتحول إلى عبادات بالنية الطيبة).

٤- تصدقي بجزء من مهرك يُبارك لك فيما بقى (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ).

** ** ** **

ب- ليلة الزفاف:

فكم في العرس أبهى من عروس
ولكن للعروس الدهر ساعد
١- احرصي على قراءة أذكار المساء، وعلقي قلبك بالله يطمئن قلبك وتسكن نفسك.

٢- إبدأي أول ليلة في حياتك الجديدة بطاعة الله مجتنبة ما حرم الله من : النمص _ رفع الشعر إلى أعلى الرأس(أسنمة البخت المائلة)_ إطالة ذيل الثوب أكثر من ذراع _ المشي إلى(منصة الزواج) بخطوات بطيئة فهذا من أنواع التبختر المنهي عنه.

٣- ضرب الدّف سنة للنساء خاصة بكلام لا محذور فيه.

** ** ** **


ج_ ( في بيت الزوجية )  :

١- اجعلي من بيتك سكناً لزوجك يأوي إليه ويشعر فيه بالراحة والطمأنينة (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ سَكَنًا) السكن :كل ما سكنت إليه واطمأننت به من أهل أو غيره، ويطلق السكن على: الزوجة والرحمة والبركة.

٢- كوني معينة لزوجك على الطاعة ؛ إيقاظه للصلاة، قراءة القرآن، الصدقة، البر، الصلة..
ولا تضعفي إن رأيتِ منه تقصيراً في الطاعة؛ فامرأة فرعون كانت تحت طاغية أدعى الربوبية فثبتت على إيمانها حتى لقت ربها.

٣- احذري من المعاصي فلها أثر على بيتك كالقنوات الهابطة، المجلات الهدامة ،قال بعض السلف: إني لأعصي الله فأعرف ذلك في خلق دابتي وامرأتي.

٤- تعبدي الله بطاعة زوجك-في غير معصية -
( فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ)
قال ابن تيمية:
فالمرأة الصالحة هي التي تكون قانتة:أي مداومة على طاعة زوجها، وليس على المرأة بعد حق الله ورسوله أوجب من حق الزوج.

٥- تكيفي مع ظروف الحياة الجديدة، واجتازي العوائق التي قد تعترض حياتك بسبب اختلاف الطباع والنفسيات ووجهات النظر(وخاصة السنة الأولى من الزواج) وليكن شعارك الصبر والتضحية.

٦- لا تعاندي ،لا تجادلي ،لا تكابري فقد تخسري الكثير...
واعلمي أن زوجك هو جنتك أو نارك

٧- حسن تبعلك لزوجك عبادة؛ اللباس الحسن والرائحة الزكية والابتسامة والكلام الطيب

٨- لاتكوني امرأة ولاّجة خرّاجة
رَّجِلة ( التي ترفع صوتها وتنهر زوجها )
فالمثل العامي يقول :إذا طالت رجل المرأة ولسانها طلعت من بيتها..
ولعلك فهمتِ المعنى!.

٩- لا تقلقي عند حصول مشكلة،فبيت النبوة لم يخلو من المشكلات(صلوات ربي وسلامه عليه) والجأي إلى الله بالدعاء واستشيري أهل الحكمة، وناقشي زوجك بهدوء وروية في حال هدوئه وانبساط نفسه.

١٠- تغافلي عن الزلات والهفوات اليسيرة ،فالناس مجبولون على الزلل ،فإن حملت همّ كل زلة تعبت وأتعبت..
وقديماً قالوا:التغافل نصف العقل،وجدنا طيب عيشنا في التغافل.

١١- حافظي على أسرار بيتك وبيت أهل زوجك.

١٢- كوني حسنة التدبير والتصرف لبيتك(حفظ باقي الطعام...)

١٣- أكرمي أهل زوجك بالزيارة والسؤال والهدية-فإكرامهم هو في الحقيقة إكرام له-وشاركيهم في أفراحهم وأتراحهم...فما أجمل العيش في جو من المحبة والألفة!.
العوام يقولون : من طاب طاب لنفسه،وقد صدقوا،
وخير منه قول ربنا سبحانه (إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ)

١٤- احسني معاملة أم الزوج فهي في مقام أمك(الثانية)،فمن يا ترى حمَل وولدَ وسهر وربّى وعلّم ودرّس وتابع واجتهد في إصلاح وصلاح هذا الابن حتى شق حياته وصار شاباً ناضجاً ؟!! لقد قدمت لكِ ثمرة فؤادها ونتاج تربيتها..فهل جزاء الإحسان إلا الأحسان؟!!.

١٥- لا وغري صدر ( زوجك ) بـ (قالت أختك ،فعلت أمك..) فقد يورث قطيعة رحم تجدين مغبتها ولو بعد حين.

١٦- أكثري من الدعاء بأن يجعل الله بيتك بيت برّ وتقى ورحمة.

**أخيراً أسأل الله أن تكوني ممن قال فيهم صلى الله عليه وسلم ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت).
 

**وفقك الله عروسنا الجديدة وأسعدك في حياتك الجديدة...
ورزقك الذرية الصالحة ، إن ربي مجيب الدعاء.

وصلِ اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه.
وكتبته شيخه القاسم 22/7/1434هـ
 

 

موقع صيد الفوائد

عدد القراء:  1082

 

 

أخبر صديقك

طباعة الموضوع

 



 

القائمة البريدية


الحكمة العشوائية


ذُلَّ من يغيظ الذليـل بعيشٍ. ‏

مواضيع: 1059
الصوتيات : 72
 التوقيعات: 83


مواقع صديقة

رفع ملفات
الذكر الحكيم
تحميل ملفات

الرئيسة | اتصل بنا | سجل الزوار | عن الموقع | ادعمنا | الإعلانات

ترتيب  و احصائيات الزوجان  في رتب جميع الحقوق محفوظة لـ الزوجان © 1426 - 1432هـ